❞ كتاب ذرايع البيان في عوارض اللسان / ج1 ❝  ⏤ محمد رضا الطبسي النجفي

❞ كتاب ذرايع البيان في عوارض اللسان / ج1 ❝ ⏤ محمد رضا الطبسي النجفي

يقول المؤلف:


اعلم أن اللسان جارحة من جوارح الانسان ومن أعظم نعم الله تبارك وتعالى عليه ، ومن عجائب صنعه و غرائب فعله ، بحيث صارت العقول في أهم حفيفه صرعى والافهام حیاری ، به تبين الكفر من الاعان ، الذين هما غاية الطاعة والحصان ، و ليس عضو من اعضاء الااسان ولا جارحة من جوارحه مثله ، لما يترتب عليه مما لا يترتب على غيره ضرورة أن العين وظيفتها رؤية الألوان والاشكال ، ووظيفة الأذن سماع الأصوات ، ووظيفة الألف إستشمام الروائح ، ووظيفة اليدين رفع الأجسام ، والرجلين المشي ، واكن اللسان مع ماعرفت فيه من الفوائد المترتبة عليه من أقصى الأعضاء على الانسان ، حيث أنه لا كلفة ولا زب في اطلاقه ولا يحتاج تحریکه إلى مؤنة رائدة والناس عنه غافلون ، مصدر الشرور والخبرات ، ومفتاح القلوب ، والسراج المضيء بين الحبيب والمحبوب ، و ينال الانسان درجات الجنان ، او بأوي طبقات النيران ، صابر جرمیه ، رکبیر جرمه ، اعظم آلة للشيطان في استهواء الإنسان ولا ينجو من شروره إلا من الجهه بلجام الدين ، وقيده بما ورد عن الألمة الطاهرين ،

إهداء:

إلى منبع الحكمة و معدن الرحمة إلى صاحب الجود والرابط بين العابد و المعبود إلى أصول الكرم وقادة الأمم
إلى مثل العلم الآلي والعالم بجميع الأشياء كما هي إلى السبيل الاعظم والصراط الأقوم
الى الرحمة الموصولة والآبة المخزونة
الى السراج المنير والبشير النذير الى القسطاس المستقيم و النبأ العظيم
إلى المؤيد بالقرآن المرسل الى الانس والجان إلى صاحب الراية و العلامة الشافع يوم القيامة
إلى خاتم النبيين وحجة الله على الأولين والآخرين إلى النبي الكريم ومن قال الله في حقه: ( وإنك لعلى خلق عظيم)

إلى الخاتم لما سبق من الكتب السماوية والفاتح لما استقبل من المعارف الافية

إلى خلفائه الراشدين ( الاثني عشر ) أولهم ( علي بن أبي طالب ) و آخر هم ( الحجة المستتر) سلام الله عليهم أجمعين أهدي اليهم هذا المجهود فتفضلوا علي بالقبول سادتي .

الحمد لله و کفی ، وسلام على عباده الذين اصطفي ، والصلاة والسلام على أوصيائه وخلفائه اولي الحجي .

وبعد: فقد كلفني بعض إخواني المؤمنين بتدوین رسالة مختصرة فيما يتعلق باللسان ، وما يعرض عليه من الشرور والآفات والخيرات والمبرات ، فمع تشويش الحال وعدم فراغ البال أمتثلت أمرهم وعلى الله الاتكال ، وقد رتبت الكتاب على مقدمة ومقالات و آفات وأمور وخامة وقد سميته - ( ذرایع البيان في عوارض اللسان ) ومنه احمد التوفيق .


ذرايع البيان في عوارض الّلسان تأليف الشّيخ محمد رضا الطّبسي النّجفي
الطبعة الأولى : النّجف الأشرف – العراق 1956 م
عدد الأجزاء : 02 / 450 ص
محمد رضا الطبسي النجفي - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ ذرايع البيان في عوارض اللسان / ج1 ❝ ❞ ذرايع البيان في عوارض اللسان / ج2 ❝ ❱
من كتب علم اللغة العربية - مكتبة كتب المعاجم واللغات.

نبذة عن الكتاب:
ذرايع البيان في عوارض اللسان / ج1

1956م - 1444هـ
يقول المؤلف:


اعلم أن اللسان جارحة من جوارح الانسان ومن أعظم نعم الله تبارك وتعالى عليه ، ومن عجائب صنعه و غرائب فعله ، بحيث صارت العقول في أهم حفيفه صرعى والافهام حیاری ، به تبين الكفر من الاعان ، الذين هما غاية الطاعة والحصان ، و ليس عضو من اعضاء الااسان ولا جارحة من جوارحه مثله ، لما يترتب عليه مما لا يترتب على غيره ضرورة أن العين وظيفتها رؤية الألوان والاشكال ، ووظيفة الأذن سماع الأصوات ، ووظيفة الألف إستشمام الروائح ، ووظيفة اليدين رفع الأجسام ، والرجلين المشي ، واكن اللسان مع ماعرفت فيه من الفوائد المترتبة عليه من أقصى الأعضاء على الانسان ، حيث أنه لا كلفة ولا زب في اطلاقه ولا يحتاج تحریکه إلى مؤنة رائدة والناس عنه غافلون ، مصدر الشرور والخبرات ، ومفتاح القلوب ، والسراج المضيء بين الحبيب والمحبوب ، و ينال الانسان درجات الجنان ، او بأوي طبقات النيران ، صابر جرمیه ، رکبیر جرمه ، اعظم آلة للشيطان في استهواء الإنسان ولا ينجو من شروره إلا من الجهه بلجام الدين ، وقيده بما ورد عن الألمة الطاهرين ،

إهداء:

إلى منبع الحكمة و معدن الرحمة إلى صاحب الجود والرابط بين العابد و المعبود إلى أصول الكرم وقادة الأمم
إلى مثل العلم الآلي والعالم بجميع الأشياء كما هي إلى السبيل الاعظم والصراط الأقوم
الى الرحمة الموصولة والآبة المخزونة
الى السراج المنير والبشير النذير الى القسطاس المستقيم و النبأ العظيم
إلى المؤيد بالقرآن المرسل الى الانس والجان إلى صاحب الراية و العلامة الشافع يوم القيامة
إلى خاتم النبيين وحجة الله على الأولين والآخرين إلى النبي الكريم ومن قال الله في حقه: ( وإنك لعلى خلق عظيم)

إلى الخاتم لما سبق من الكتب السماوية والفاتح لما استقبل من المعارف الافية

إلى خلفائه الراشدين ( الاثني عشر ) أولهم ( علي بن أبي طالب ) و آخر هم ( الحجة المستتر) سلام الله عليهم أجمعين أهدي اليهم هذا المجهود فتفضلوا علي بالقبول سادتي .

الحمد لله و کفی ، وسلام على عباده الذين اصطفي ، والصلاة والسلام على أوصيائه وخلفائه اولي الحجي .

وبعد: فقد كلفني بعض إخواني المؤمنين بتدوین رسالة مختصرة فيما يتعلق باللسان ، وما يعرض عليه من الشرور والآفات والخيرات والمبرات ، فمع تشويش الحال وعدم فراغ البال أمتثلت أمرهم وعلى الله الاتكال ، وقد رتبت الكتاب على مقدمة ومقالات و آفات وأمور وخامة وقد سميته - ( ذرایع البيان في عوارض اللسان ) ومنه احمد التوفيق .


ذرايع البيان في عوارض الّلسان تأليف الشّيخ محمد رضا الطّبسي النّجفي
الطبعة الأولى : النّجف الأشرف – العراق 1956 م
عدد الأجزاء : 02 / 450 ص .
المزيد..

تعليقات القرّاء:

يقول المؤلف:


اعلم أن اللسان جارحة من جوارح الانسان ومن أعظم نعم الله تبارك وتعالى عليه ، ومن عجائب صنعه و غرائب فعله ، بحيث صارت العقول في أهم حفيفه صرعى والافهام حیاری ، به تبين الكفر من الاعان ، الذين هما غاية الطاعة والحصان ، و ليس عضو من اعضاء الااسان ولا جارحة من جوارحه مثله ، لما يترتب عليه مما لا يترتب على غيره ضرورة أن العين وظيفتها رؤية الألوان والاشكال ، ووظيفة الأذن سماع الأصوات ، ووظيفة الألف إستشمام الروائح ، ووظيفة اليدين رفع الأجسام ، والرجلين المشي ، واكن اللسان مع ماعرفت فيه من الفوائد المترتبة عليه من أقصى الأعضاء على الانسان ، حيث أنه لا كلفة ولا زب في اطلاقه ولا يحتاج تحریکه إلى مؤنة رائدة والناس عنه غافلون ، مصدر الشرور والخبرات ، ومفتاح القلوب ، والسراج المضيء بين الحبيب والمحبوب ، و ينال الانسان درجات الجنان ، او بأوي طبقات النيران ، صابر جرمیه ، رکبیر جرمه ، اعظم آلة للشيطان في استهواء الإنسان ولا ينجو من شروره إلا من الجهه بلجام الدين ، وقيده بما ورد عن الألمة الطاهرين ،

إهداء:

إلى منبع الحكمة و معدن الرحمة إلى صاحب الجود والرابط بين العابد و المعبود إلى أصول الكرم وقادة الأمم
 إلى مثل العلم الآلي والعالم بجميع الأشياء كما هي إلى السبيل الاعظم والصراط الأقوم
 الى الرحمة الموصولة والآبة المخزونة
 الى السراج المنير والبشير النذير الى القسطاس المستقيم و النبأ العظيم
 إلى المؤيد بالقرآن المرسل الى الانس والجان إلى صاحب الراية و العلامة الشافع يوم القيامة
 إلى خاتم النبيين وحجة الله على الأولين والآخرين إلى النبي الكريم ومن قال الله في حقه: ( وإنك لعلى خلق عظيم)

إلى الخاتم لما سبق من الكتب السماوية والفاتح لما استقبل من المعارف الافية

إلى خلفائه الراشدين ( الاثني عشر ) أولهم ( علي بن أبي طالب ) و آخر هم ( الحجة المستتر) سلام الله عليهم أجمعين أهدي اليهم هذا المجهود فتفضلوا علي بالقبول سادتي .

الحمد لله و کفی ، وسلام على عباده الذين اصطفي ، والصلاة والسلام على أوصيائه وخلفائه اولي الحجي .

وبعد: فقد كلفني بعض إخواني المؤمنين بتدوین رسالة مختصرة فيما يتعلق باللسان ، وما يعرض عليه من الشرور والآفات والخيرات والمبرات ، فمع تشويش الحال وعدم فراغ البال أمتثلت أمرهم وعلى الله الاتكال ، وقد رتبت الكتاب على مقدمة ومقالات و آفات وأمور وخامة وقد سميته - ( ذرایع البيان في عوارض اللسان ) ومنه احمد التوفيق .


ذرايع البيان في عوارض الّلسان تأليف الشّيخ محمد رضا الطّبسي النّجفي 
الطبعة الأولى : النّجف الأشرف – العراق 1956 م 
عدد الأجزاء : 02 / 450 ص



سنة النشر : 1956م / 1375هـ .
نوع الكتاب : pdf.
عداد القراءة: عدد قراءة ذرايع البيان في عوارض اللسان / ج1

اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل ذرايع البيان في عوارض اللسان / ج1
شكرًا لمساهمتكم

شكراً لمساهمتكم معنا في الإرتقاء بمستوى المكتبة ، يمكنكم االتبليغ عن اخطاء او سوء اختيار للكتب وتصنيفها ومحتواها ، أو كتاب يُمنع نشره ، او محمي بحقوق طبع ونشر ، فضلاً قم بالتبليغ عن الكتاب المُخالف:

برنامج تشغيل ملفات pdfقبل تحميل الكتاب ..
يجب ان يتوفر لديكم برنامج تشغيل وقراءة ملفات pdf
يمكن تحميلة من هنا 'http://get.adobe.com/reader/'

المؤلف:
محمد رضا الطبسي النجفي - Mohammad Reda Al Tabsi Najafi

كتب محمد رضا الطبسي النجفي ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ ذرايع البيان في عوارض اللسان / ج1 ❝ ❞ ذرايع البيان في عوارض اللسان / ج2 ❝ ❱. المزيد..

كتب محمد رضا الطبسي النجفي